الأحد, يوليو 14, 2024
Follow us on Instagram
الرئيسيةأخبارأستون مارتن فانتاج جي تي 3 تحقق فوزاً تاريخياً في سباق سبا...

أستون مارتن فانتاج جي تي 3 تحقق فوزاً تاريخياً في سباق سبا 24 ساعة 

  • أستون مارتن فانتاج جي تي 3 تسجل انتصارها في بلجيكا
  • فريقي كوم تو يو ريسينج وأستون مارتن يحتفيان بالشراكة الجديدة بينهما والفوز الذي حققه كل من ماتيا درودي ونيكي ثيم وماركو سورنسن
  • السيارة الجديدة تسجل أول فوز لعلامة أستون مارتن في سباقات سبا 24 ساعة منذ 1948
  • العلامة تصبح أول شركة تصنيع بريطانية تحصد الفوز خلال 40 عاماً
  • السباق شهد أول فوز لعلامة السيارات البريطانية الفاخرة في الفعالية الجديدة المتخصصة بسيارات جي تي الحديثة فقط

حققت أستون مارتن فانتاج جي تي 3 فوزاً استثنائياً في سباق سبا 24 ساعة من تنظيم شركة كراود سترايك، سباق 24 ساعة الرائد عالمياً لسيارات جي تي 3 الذي أقيم في سبا فرانكورتشامبس ببلجيكا خلال يومي 29 و30 يونيو.

ويعود الفضل في الفوز الذي حققه شريك العلامة، فريق كوم تو يو ريسينج، إلى السائقين ماتيا درودي (إيطاليا) ونيكي ثيم (الدنمارك) وماركو سورنسن (الدنمارك)، وهو أول سباق تفوز به علامة سيارات بريطانية فاخرة منذ عام 1984. كما يشكل هذا الفوز أول الانتصارات التي حققتها سيارة أستون مارتن فانتاج جي تي 3 في سباقات سبا 24 ساعة، وأول انتصارات العلامة في سباقات التحمل البلجيكية الكلاسيكية منذ أن أصبحت فعالية مخصصة لسيارات جي تي عام 2001.

ويشتهر نيكي ثيم بفوزه مرتين بسباقات التحمّل عن فئة سيارات جي تي من الاتحاد الدولي للسيارات، بينما حصد ماركو سورنسن هذا الفوز 3 مرات، ويمثل الفوز في سباق سبا 24 ساعة المرة الأولى التي يفوز بها الثنائي بالسباق كفريق في السيارة نفسها، على الرغم من فوز كل منهما بسباق لومان 24 ساعة ثلاث مرات.

بطل تحدي فاناتيك جي تي العالمي في أوروبا

ووفر السباق لدرودي، بطل تحدي فاناتيك جي تي العالمي في أوروبا، منصة أتاحت له ترسيخ مكانته في واحدة من أكبر مراحل سباقات التحمل من خلال خوض منافسات قوية في كل مرة يقود السيارة رقم 007، بما يشمل مرحلة بداية السباق التي قام خلالها بتعزيز مكانة الفريق في الصدارة خلال فترات دخول سيارات الأمان.

وأقيم السباق في أمسية عاصفة ما استدعى تأخيره لعدة ساعات، إلا أن فريق كوم تو يو ريسينج حافظ على أدائه المميز بالسيارة خلال السباق، حيث أُجبرت 20 سيارة على تغيير مواقعها في السباق حتى مع التوقفات خلال فترات دخول سيارات الأمان.

أستون مارتن فانتاج جي تي 3
أستون مارتن فانتاج جي تي 3

وقدم الفريق أداءً متفاوتاً حتى جفت حلبة السباق في الصباح، ليجد نفسه في صراع على الفوز ضد سيارة فيراري وسيارتي بي إم دبليو وسيارة أستون مارتن فانتاج جي تي 3 رقم 34 من فئة برو والخاصة بالفريق الشريك فولكينهورست موتورسبورت بقيادة هنريك تشافيس (البرتغال) وروس جن (بريطانيا) وديفيد بيتارد (بريطانيا).

وتأخرت سيارة فريق كوم تو يو ريسينج رقم #7 عن سيارة فيراري بمقدار 10 ثوانٍ في الساعة الأخيرة من السباق، وذلك عندما اضطرت السيارة المنافسة إلى انتظار سيارة أخرى لدخول موقع الصيانة. وساهمت هذه التحولات غير المتوقعة في حرمان سيارة الفيراري من المنافسة على المركز الأول، وفوتت على المشجعين فرصة الاستمتاع بمنافسة كبيرة، حيث وصل درودي إلى خط النهاية دون صعوبات.

فريق فولكينهورست موتورسبورت

وقاد جان السيارة رقم #34 لفريق فولكينهورست إلى الفوز بالمركز الرابع على متن سيارة فانتاج جي تي 3، عقب أداء لافت من الفريق الذي تصدر السباق في مناسبات عديدة.

واقترب فريق فولكينهورست موتورسبورت، حامل اللقب سابقاً، من الفوز بفئة الكأس الفضية على متن سيارة فانتاج جي تي 3 رقم #35 التي يقودها الفرنسي رومان ليرو، خريج أكاديمية أستون مارتن للسائقين لعام 2022؛ وطالبيّ الأكاديمية في عام 2024 البريطاني لوركان هانافين والفرنسي مكسيم روبن، إلا أن السيارة تعرضت لحادث عرضي أثناء منافستها على الفوز بلقب هذه الفئة، عقب فترة دخول سيارة الأمان صباح الأحد.

ودخل فريق كوم تو يو ريسينج السباق بأربع سيارات، لتحقق أستون مارتن رقماً قياسياً من خلال المنافسة بسبع سيارات؛ وتميزت السيارة #007 بكونها الأسرع في معظم مراحل السباق، إلا أن سيارة الفريق التي تحمل رقم #21 حلّت في المركز السادس بقيادة البريطاني تشارلز كلارك والبلجيكيين سام ديجونك وماتيس ليسمونت وكزافييه ماسين، بعد أن تصدرت الفئة في وقت سابق من السباق.

أستون مارتن فانتاج جي تي 3

أستون مارتن فانتاج جي تي 3

وتتميز فانتاج جي تي 3 بمواصفات فريدة ومشابهة لمواصفات سيارة فانتاج الجديدة المخصصة للطرقات، والتي تم الكشف عنها في حلبة سيلفرستون خلال وقت سابق من هذا العام؛ وتبرز بهيكلها المصمم من الألومنيوم الذي تشتهر به سيارة أستون مارتن، مع محرك ذي 8 أسطوانات بسعة 4 ليتر مزود بشاحن توربيني مزدوج. وحققت السيارة في شهر يونيو العديد من الانتصارات ضمن بطولة آي إم إس إيه ويذرتيك للسيارات الرياضية، وسلسلة سباقات سوبر جي تي، وسلسلة نوربورغرينغ للتحمل، وسباق الطريق إلى لومان. وتسعى أستون مارتن في الوقت الحالي إلى إضافة إنجاز جديد إلى رصيدها الزاخر بالانتصارات.

وحققت العلامة النتيجة الأبرز لها ضمن فئة جي تي 3 في سباق سبا 24 ساعة عام 2021، حيث نجح السائقون جان وسورنسن وثيم في الحصول على المركز الثالث في الترتيب العام، مع استمرارهم في المنافسة على المركز الأول معظم مراحل السباق. كما حصدت العلامة المركز الثالث في فئة جي تي من خلال فريق جيجا ويف الذي قاد سيارة دي بي آر 9 جي تي 1 في عام 2008، وحققت أفضل نتيجة لها على الإطلاق ضمن هذه الفئة. ويعود الفوز الأخير لأستون مارتن بالسباق إلى عام 1948، من خلال سيارة دي بي 1 الرياضية سعة 2 لتر التي قادها البريطانيان بريستون سانت جون هورسفال وليزلي جونسون، حيث خضع السباق لقوانين مختلفة في ذلك الحين.

الفرصة الأخيرة للحصول على سيارة دودج تشالنجر آر/تي – GearsME

لمحة حول أستون مارتن لاجوندا: 

تسعى أستون مارتن إلى تحقيق رؤيتها في أن تصبح أبرز علامة بريطانية للسيارات فائقة الفخامة على مستوى العالم من خلال تصنيع أرقى السيارات عالية الأداء.

وتأسست أستون مارتن في عام 1913 على يد ليونيل مارتن وروبرت بامفورد، وسرعان ما اكتسبت شهرة واسعة بوصفها علامة تجارية رائدة تلتزم بأعلى معايير الرقي والفخامة والأداء الفائق. وتدمج هذه العلامة التجارية المتميزة بين أحدث التقنيات المتقدّمة، ومهارات التصنيع الحرفية العالية، والتصاميم الفريدة والأنيقة، بهدف إنتاج طرازات رائدة، من بينها فانتاج، ودي بي 12، ودي بي إس ودي بي إكس، بالإضافة إلى فالكيري، أول سيارة هجينة من أستون مارتن. وانسجاماً مع استراتيجيتها للاستدامة التي تحمل اسم السباقات الخضراء، وانسجاماً مع استراتيجيتها للاستدامة التي تحمل اسم السباقات الخضراء، تعمل أستون مارتن أيضاً على تطوير بدائل عن محركات الاحتراق الداخلي، حيث تطمح لتطوير أفضل السيارات الكهربائية عالية الأداء على مستوى العالم، وإطلاق أولى نماذجها في عام 2025. 

وانطلاقاً من مقر عملها بمنطقة جايدون في إنجلترا، تقوم أستون مارتن لاجوندا بتصميم وابتكار سياراتها التي تُباع في 56 دولة في جميع أنحاء العالم وتنتج العلامة سياراتها الرياضية في منطقة جايدون، بينما يتم تصنيع سيارات دي بي إكس الرياضية الفاخرة متعددة الاستخدامات في مدينة سان أثان في ويلز. كما تعمل الشركة حالياً على تطوير منشآت تصنيع محايدة للكربون وإنجازها بحلول العام 2030.  يُذكر أن علامة لاجوندا تأسست في عام 1899، حيث تم دمجها مع أستون مارتن في عام 1947 بعد شرائِهما من قِبل الراحل السير ديفيد براون؛ وتم إدراج الشركة الجديدة في سوق لندن للأوراق المالية تحت اسم مجموعة أستون مارتن لاجوندا جلوبال القابضة محدودة المسؤولية. 

وقامت الشركة في عام 2020 بتعيين لورانس سترول في منصب الرئيس التنفيذي للشركة، بالإضافة إلى إطلاق فريق أستون مارتن أرامكو كوجنيزانت لسباقات فورمولا 1، ما فتح آفاق مرحلة جديدة أمام العلامة وأعادها لتتصدر عالم رياضة السيارات. 

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات