الأحد, يوليو 14, 2024
Follow us on Instagram
الرئيسيةأخباربنتلي كونتيننتال جي تي الجديدة

بنتلي كونتيننتال جي تي الجديدة

كشفت بنتلي عن الجيل الرابع من سيارة Continental GT Speed، التي تجمع بين الأداء الفائق وفخامة التصنيع اليدوي وتعدد الاستخدامات

 

  • يعد الجيل الرابع من Continental GT Speed أقوى سيارة من بنتلي على الإطلاق
  • منظومة الحركة الهجينة فائقة الأداء بقوة 782 حصاناً مع 1,000 نيوتن متر من عزم الدوران
  • يمكن للسيارة قطع مسافة تصل إلى 50 ميلاً /81 كم باستخدام الطاقة الكهربائية فقط قبل الحاجة لإعادة شحنها، فيما تبلغ انبعاثات ثاني أكسيد الكربون 29 غ/كم*
  • تسارع من صفر إلى 60 ميل في الساعة في 3,1 ثانية فقط (من صفر إلى 100 كم/ساعة في 3,2 ثانية فقط)
  • تبلغ السرعة القصوى 208 ميل في الساعة (335 كم/ساعة)
  • يتميز الجيل الجديد بالتصميم الأكثر جرأة، مع المصابيح الأمامية الفردية ذات التصميم المبتكر التي تعكس سمات التصميم الجديدة والمتطورة من Bentley
  • تجهيزات جديدة بنسبة 68% مقارنة بالجيل الثالث السابق
  • يمكن تجهيز المقصورة المميزة ذات الأربعة مقاعد بأحدث أنظمة الراحة المتطورة، مع نظام تنقية الهواء الجديد، والجلد ثلاثي الأبعاد، وبعض اللمسات الجديدة من الكروم الداكن
  • تتيح البنية الهندسية الكهربائية الجديدة كلياً دمج التقنيات المتطورة والرائدة في فئتها لتقديم تجربة لا مثيل لها في فئة السيارات الفاخرة
  • تعمل وظيفة My Bentley App Studio على دمج مزيد من التطبيقات مباشرة في نظام المعلومات والترفيه في السيارة
  • إطلاق طراز GTC Speed الجديد بالتزامن مع طراز كوبيه
  • سجلت سيارة Continental GT Speed ​​الجديدة “رقماً قياسياً غير رسمي للسرعة تحت الماء” بلغ 208 ميلاً في الساعة (335 كم/ساعة) عبر أعمق وأطول نفق في العالم
  • صُنعت هذه السيارة يدوياً في مصنع Bentley المحايد للكربون، الذي يسمى “مصنع الحلم” (Dream Factory)، في كرو بإنجلترا، بعدد كبير للغاية من التجهيزات المتفردة

 

 كشفت بنتلي عن الجيل الرابع من سيارة Continental GT Speed، التي تجمع بين الأداء الفائق وفخامة التصنيع اليدوي وتعدد الاستخدامات، وهي السمات التي تميز مجموعة طرازات Continental GT منذ طرحها قبل 21 عاماً.

ويعتمد الجيل الجديد من سيارة Continental GT على سمات التصميم الجديدة التي قدمتها سيارتا Bacalar وBatur الكوتشبيلد الجديدتين من Mulliner. وتأتي سيارة Continental GT Speed الجديدة بتصميم محدّث للهيكل الخارجي والمقصورة مع العديد من اللمسات الأنيقة بالكروم الداكن. وتوفر السيارة أداءً متميزاً بفضل منظومة الحركة الهجينة فائقة الأداء الجديدة كلياً بقوة 782 حصاناً و1,000 نيوتن متر من عزم الدوران. وتتضمن منظومة الحركة محرك V8 سعة 4,0 لتر بقوة 600 حصان مع محرك كهربائي بقوة 190 حصاناً. وتتسارع السيارة من صفر إلى 60 ميلاً في الساعة خلال 3,1 ثانية، ويمكنها قطع مسافة تصل إلى 50 ميلاً (81 كم) بالطاقة الكهربائية فقط (وفقاً لدورة القيادة الأوروبية) مع القدرة على قطع مسافة تبلغ 534 ميلاً (859 كم) قبل الحاجة لإعادة تعبئة الوقود.

أنظمة الشاسيه المتطورة

وتقترن منظومة الحركة بأنظمة الشاسيه المتطورة التي تتضمن النوابض الهوائية الجديدة بحجرتين والمخمدات مزدوجة الصمام، إضافة إلى ميزة الركوب الديناميكي من Bentley (Bentley Dynamic Ride)، مع وظيفة التحكُّم النشط لمنع الانقلاب بطاقة 48 فولت، والترس التفاضلي الإلكتروني محدود الانزلاق (electronic Limited Slip Differential)، ونظام توجيه عزم الدوران (torque vectoring). وتساهم هذه التجهيزات، إضافة إلى توزيع الوزن بنسبة 49:51 نحو الجزء الخلفي لأول مرة في تاريخ السيارة، في توفير أعلى مستويات الراحة والتحكم أثناء القيادة.

وتزود السيارة بمجموعة من التقنيات المبتكرة، تشمل أنظمة مساعدة السائق ونظام المعلومات والترفيه وخدمات الاتصال، والتي ترتقي بإمكانات السيارة الرائدة لتصبح كل رحلة تجربة ممتعة.

وتتميز السيارة بسمات التصميم الخارجي الجديدة من Bentley. وتقدم أكبر تحديث للجزء الأمامي لسيارة Continental GT منذ عقدين من الزمن، حيث أصبحت أول سيارة كبيرة الحجم من Bentley منذ خمسينيات القرن الماضي تزوّد بمصابيح أمامية فردية ذات تصميم مبتكر.

أعلى مستويات الجودة

وتواصل Bentley التزامها بتقديم أعلى مستويات الجودة والمهارة ومواد التصنيع مع التصميم الأنيق للمقصورة، إضافة إلى المقاعد المزودة بأحدث أنظمة الراحة، ونظام تنقية الهواء الجديد، والجلد بالتصميم ثلاثي الأبعاد الجديد، وبعض اللمسات الجديدة مثل استخدام الكروم الداكن.

بنتلي

وتتيح البنية الهندسية الكهربائية الجديدة كلياً بقوة 400 فولت إمكانية دمج أحدث منظومة حركة من شركة السيارات الفاخرة. وتبلغ انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للسيارة 29 غ/كم، مع إمكانية قطع مسافة تصل إلى 50 ميلاً (81 كم) بالطاقة الكهربائية فقط (دورة القيادة وفق الإجراءات العالمية الموحَّدة لاختبار المركبات الخفيفة (WLTP)).

السقف القابل للطي بالتزامن مع طراز كوبيه

وللمرة الأولى في تاريخ سيارة Continental GT، يتم إطلاق سيارة Continental GTC ذات السقف القابل للطي بالتزامن مع طراز كوبيه، ما يوفر مرونة مطلقة للعملاء للاختيار بينهما. وسيتم تصنيع الطرازين يدوياً في مصنع Bentley المحايد للكربون، الذي يسمى “مصنع الحلم” (Dream Factory)، في كرو بإنجلترا. ومن المقرر بدء الإنتاج وتسليم السيارات الجديدة للعملاء في الربع الثالث من هذا العام.

الأداء الهجين الفائق

تُجهز سيارة Continental GT Speed ​​الجديدة بمنظومة الحركة المتطورة التي تحمل اسم Ultra Performance Hybrid. وتجمع هذه المنظومة بين محرك V8 الجديد سعة 4,0 لتر الذي يولد قوة تبلغ 600 حصان (584 حصاناً كبحياً) مع محرك كهربائي بقوة 190 حصاناً (187 حصاناً كبحياً). وتولد المنظومة بالكامل 782 حصاناً (771 حصاناً كبحياً)، وتساعد السيارة على التسارع من صفر إلى 60 ميلاً في الساعة خلال 3,1 ثانية فقط، فيما تبلغ السرعة القصوى للسيارة 208 ميلاً في الساعة (335 كم/ساعة).

وقد تمت زيادة عزم الدوران من 900 نيوتن متر إلى 1,000 نيوتن متر (738 رطل قدم)، ما يمثل زيادة بنسبة أكبر من 11% مقارنةً بسيارة Continental GT Speed السابقة المجهزة بمحرك W12. كما زادت قوة منظومة الحركة بنسبة 19%، لتصل إلى 782 حصاناً مقارنة بـ 659 حصاناً، ما يجعل سيارة Continental GT Speed الجديدة أقوى سيارة من Bentley على الإطلاق، حيث تتفوق على الجيل الثاني من السيارات الرياضية الفائقة وسيارة Batur.

وتتضمن المنظومة ناقل الحركة مزدوج القابض بثماني سرعات والترس التفاضلي الإلكتروني محدود الانزلاق (eLSD) لنقل القوة إلى العجلات الأربع وتوفير قوة سحب استثنائية في جميع الظروف. وتستخدم المنظومة ميزة توجيه عزم الدوران النشط من الأمام إلى الخلف من خلال الترس التفاضلي المركزي، والتوجيه الدقيق لهذا العزم عبر كل محور باستخدام المكابح.

وتوجد ثلاث مكونات رئيسية لمنظومة الحركة:

  1. يوفر محرك V8 الجديد بقوة 600 حصان و800 نيوتن متر (590 رطل قدم) من عزم الدوران احتراقاً أنظف وانبعاثات أقل مع عدم وجود نظام تفريغ تقليدي، إضافة إلى ضغط حقن الوقود البالغ 350 بار (تم زيادته من 200 بار). وبفضل المحرك الكهربائي الذي يلغي تأخر شاحن التوربو، تم استخدام شاحني توربو مزدوجين أحاديي المسار، ما يعزز بساطة التصميم ويرفع كفاءة شاحني التوربو ويقلل الانبعاثات. ولذلك، لا ضرورة لوجود جهاز لإلغاء تنشيط الأسطوانات، حيث يمكن إيقاف تشغيل محرك الاحتراق تماماً عند استخدام المحرك الكهربائي.
  2. يوجد المحرك الكهربائي بقوة 190 حصاناً و450 نيوتن متر (332 رطلاً قدماً) من عزم الدوران داخل هيكل ناقل الحركة، ويوفر عزم الدوران عند سرعة المحرك المنخفضة وأثناء تبديل التروس لمزيد من الراحة ومتعة القيادة.
  3. البطارية بقدرة 25,9 كيلووات ساعي، والتي يتم تركيبها خلف المحور الخلفي، ما يساعد على تحقيق توزيع مثالي للوزن. وتتميز البطارية بإمكانية استخدام ما يصل إلى 85% من سعتها.
بنتلي

وتتحكم منظومة الحركة في تدفق قوة المحركات للعجلات اعتماداً على وضع القيادة المختار – القيادة الكهربائية بالكامل (pure EV)، والتعزيز بالمحرك الكهربائي (electric boost)، وتوليد الطاقة عبر الكبح (regenerative braking) – إضافة إلى الوضع الجديد “وضع الشحن” (charge mode)، حيث يقوم المحرك بتدوير العجلات وشحن البطارية في نفس الوقت.

القوة الحصانية وعزم الدوران

توفر منظومة الحركة الجديدة الرائدة في فئتها أداءً فائقاً وتساعد أحدث طراز من سيارة Continental GT على التفوق على جميع المنافسين، بفضل القوة الحصانية وعزم الدوران الأكبر وانخفاض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون واستهلاك الوقود إلى حوالي عُشر استهلاك الوقود مقارنة بمنظومات الحركة التقليدية التي تعمل بالبنزين. كما توفر نطاقاً كبيراً من قدرات القيادة، بدءاً من الأداء الفائق وحتى القيادة الكهربائية الصامتة.

وبفضل الجمع بين محرك V8 والمحرك الكهربائي، تمكّن مهندسو Bentley من توفير قوة وعزم دوران محسّنين ضمن نطاق كبير من دورات المحرك. إضافة إلى ذلك، يعمل المحرك الكهربائي على تعزيز تسارع السيارة من السرعات المنخفضة وعلى طول المدى المتوسط، مع رفع أداء محرك V8 عند السرعات الأعلى أيضاً. كما تم تطوير الصوت الناتج من نظام العادم، مع التركيز على الجودة ودون استخدام أي تعزيز إلكتروني.

ويمكن للعملاء الاستمتاع بالقيادة الصامتة والسلسة من خلال اختيار أوضاع القيادة الكهربائية. ففي وضع القيادة الكهربائية بالكامل، يمكن للمحرك الكهربائي وحده أن يولّد 190 حصاناً و450 نيوتن متر من عزم الدوران، ما يكفي للقيادة في معظم الظروف. ويمكن تفعيل وضع القيادة الكهربائية بالكامل عند سرعات تصل إلى 87 ميلاً في الساعة/140 كم في الساعة، مع استخدام الخانق بما يصل إلى 75 بالمائة. كما يمكن شحن البطارية بالكامل في وقت قصير يصل إلى ساعتين و45 دقيقة بفضل التحسينات الكبيرة في نظام الشاحن وسعة البطارية، مع قوة شحن تصل إلى 11 كيلووات.

أنظمة الشاسيه النشطة

يُجهز طرازا Continental GT Speed ​​وGTC Speed ​​الجديدان بأنظمة الشاسيه النشطة الجديدة من Bentley، والتي تتضمن نظام الدفع الرباعي النشط  (active all-wheel drive)، والترس التفاضلي الإلكتروني محدود الانزلاق (electronic Limited Slip Differential)، والتوجيه بجميع العجلات (four-wheel steering)، وميزة توجيه عزم الدوران (torque vectoring) (من الأمام إلى الخلف وعبر المحاور)، وميزة الركوب الديناميكي من Bentley (Bentley Dynamic Ride) مع التحكُّم النشط لمنع الانقلاب، والجيل الجديد من نظام الثبات الإلكتروني (ESC). إضافة إلى ذلك، تم تزويد السيارة بنظام التخميد مزدوج الصمام الجديد والنوابض الهوائية بجحرتين، ما يتيح خيارات أكثر تطوراً لضبط الشاسيه. وتساعد هذه التقنيات المتطورة على توفير أعلى مستويات الأداء والتحكم والراحة.

يوفر نظام التخميد مزدوج الصمام الجديد عدداً من المزايا، حيث يتيح نطاقاً واسعاً لتوزيع القوة بين الإعدادات المريحة والصلبة مع تحقيق التوازن بين الراحة والتحكم. وتتمتع وحدة التحكم في المخمدات بالتحكم الكامل في الضغط المستقل والتخميد الارتدادي، ما يوفر مستويات أعلى من السيطرة على السيارة أثناء تغيير الاتجاه.

ديناميكية السيارة واستجابة التوجيه

وعملت Bentley على تحسين ديناميكية السيارة واستجابة التوجيه من خلال التوزيع المثالي لوزن السيارة بنسبة 50:50، والذي تم تحقيقه بفضل الموقع الذكي للبطارية الهجينة. ويؤدي توزيع الوزن بهذه الطريقة إلى تعزيز توازن السيارة والقيادة الديناميكية، وتوافقها مع مجموعة واسعة من أساليب القيادة. ومن خلال تفعيل نظام الثبات الإلكتروني (ESC) المتطور بشكل كامل، توفر سيارة Continental GT Speed ​​الجديدة أعلى مستويات الثبات والتحكم في السحب لمنع الميل المفرط للهيكل. وعند اختيار وضع القيادة الديناميكي (Dynamic)، تتيح السيارة انزلاق المحور الخلفي قليلاً، ما يساعد السائق على التحكم في وضعية الانعطاف مع الحفاظ على القدرة لإعادة السيارة إلى السير بشكل مستقيم بسهولة عند الحاجة. ويمكن أيضاً إيقاف نظام الثبات الإلكتروني (ESC) تماماً، ما يمكّن السائق من موازنة وضعية الانعطاف لسيارة Continental GT Speed ​​أثناء الضغط على دواسة الوقود للحصول على تجربة قيادة Bentley الأكثر ديناميكية.

ويتوفر للسيارة نظاما مكابح يمكن الاختيار بينهما، ويتضمن كلاهما ملاقط أمامية بعشرة مكابس وملاقط خلفية بأربعة مكابس:

  • أقراص المكابح الحديدية ذاتية التهوية قياس 420 مم في الأمام و380 مم في الخلف
  • أقراص المكابح المصنوعة من كربيد الكربون والسيليكون قياس 440 مم في الأمام و410 مم في الخلف

وتوفر أنظمة الشاسيه المتطورة مزيداً من الراحة مع وضع الراحة (comfort)، بينما تضفي مزيداً من التحكم في الهيكل عند اختيار الوضع الرياضي (sport).

تصميم معاصر يتميز بالأناقة والجرأة

تحتفظ Continental GT Speed ​​الجديدة بسمات التصميم الرئيسية الثلاثة التي امتدت طوال تاريخ Bentley منذ طرح السيارة الرائدة R-Type Continental في العام 1952.

وتحتفظ سيارة الجيل الرابع بتصميم أنيق ببابين وأسطح سلسة وتتميز بمظهر يعكس قوة السيارة، مثل النمر الهادئ المستعد للانطلاق في أي لحظة، والذي يمثل الصورة المفضلة لدى مصممي Bentley.

استلهم مصممو Bentley الجزء الأمامي للسيارة من الصورة الشامخة الأنيقة للحصان الأصيل، ما يعزز مكانة هذه السيارة الفاخرة. ويشكل “غطاء المحرك اللامتناهي” خطاً أفقياً قوياً عبر السيارة ويعكس الأداء الفائق للمحرك والسرعة الاستثنائية للسيارة.

وتتميز السيارة بالانسيابية الكبيرة، مع تقليل عدد الفواصل في الأسطح، ما يمنحها المزيد من القوة. ويأتي هذا الجزء الأمامي بتصميم جديد كلياً، بدءاً من مجموعة تجهيزات الهيكل المدمجة والمطلية بنفس لون الهيكل وصولاً إلى المصابيح الأمامية الفردية ذات التصميم المبتكر التي تعتبر التغيير الأكبر في سيارة Continental GT على مدار العقدين الأخيرين. فمنذ سيارة S2 التي طُرحت في العام 1959، لم تطرح الشركة سيارة رئيسية وليست كوتشبيلد بمصابيح أمامية فردية ذات تصميم مبتكر، ولكن هذا التصميم الجديد يضفي مزيداً من القوة المستلهمة من صورة النمر.

المصباح الأمامي

ويتميز المصباح الأمامي بخط أفقي جديد يشبه “حاجب العين”، مع نمط ماسي في الجزء العلوي من المصابيح وجزء سفلي مضيء. وتحتوي مصابيح matrix LED على 120 مصباح LED منفصل يتم التحكم فيها رقمياً تؤدي وظائف الإضاءة المتنوعة التي تتضمن الشعاع المنخفض والشعاع العالي. ويعزز هذا التصميم من قدرة المصباح مع مجال موسع للشعاع الرئيسي، ويعطي انتقالاً تدريجياً من المناطق المضاءة إلى المناطق غير المضاءة، ما يجعل إنارة الطريق أكثر طبيعية ويمنح تجربة قيادة أكثر استرخاءً من خلال تجنب “الثقوب السوداء” في مجال الرؤية.

بنتلي

مُنح الجزء الخلفي من السيارة تصميماً جديداً بما في ذلك المصد والمصابيح الخلفية وغطاء صندوق الأمتعة وأنابيب العادم. ويأتي غطاء صندوق الأمتعة بتصميم ديناميكي هوائي متكامل لتعزيز القوة الضاغطة للأسفل دون الحاجة إلى جناح خلفي قابل للتمدد، كما يبرز تصميم المصد عرض السيارة، ويتميز بالانسيابية والبساطة.

المصابيح الخلفية

وتأتي المصابيح الخلفية بتصميم جديد أكبر يمتد على غطاء صندوق الأمتعة. وتبرز المصابيح من صندوق الأمتعة وتتميز بنمط ماسي ثلاثي الأبعاد من الداخل. وعند إضاءتها، تبرز أطراف هذا النمط الماسي، ما يخلق تأثيراً بصرياً يشبه الحمم البركانية المنصهرة.

وتتميز العجلات الجديدة قياس 22 بوصة بتصميم قوي مستوحى مرة أخرى من “مخالب” النمر، وتأتي باللون الأسود اللامع أو الفضي بدرجات داكنة مع لمسات مصقولة.

المقصورة الرائدة

قدمت طرازات Continental مجموعة من أجمل تصاميم المقصورة التي تم تنفيذها في العالم والتي تعكس أعلى مستويات مهارة التصنيع اليدوي من فريق مصنع Bentley المحايد للكربون في كرو في إنجلترا.

يأتي فرش المقاعد والأبواب في سيارة Continental GT Speed بنمط جديد مستوحى من تصاميم الأزياء الحديثة، مع الدرزات الأنيقة، والجلد المثقّب، والتطريز الجديد، ما يوفر أجواءً مثالية لأي رحلة.

وترتقي مقاعد سيارة Continental GT القابلة للتعديل بعشرين وضعية بمعايير الراحة والأناقة. وتشمل التجهيزات الجديدة مجموعة اختيارية من وظائف الراحة للمقاعد، تتضمن ضبط وضعية الجسد وضبط درجة حرارة المقاعد الأمامية تلقائياً، ما يقلل من التعب والإجهاد ويوفر مستويات لا مثيل لها من الاسترخاء.

وتضفي مجموعة التجهيزات Dark Chrome الجديدة مظهراً جمالياً ومزيداً من البساطة على المقصورة. وتتضمن هذه المجموعة مقابض الأبواب والمفاتيح والأزرار وأغطية المكبرات الصوتية والعديد من الأجزاء الأخرى في المقصورة. ويقدم Mulliner، قسم التخصيص والتصميم وفق الطلب التابع للشركة، أيضاً مجموعة من اللمسات الفريدة التي تتيح مزيداً من التفرد.

ثلاثة أنظمة صوت

ويمكن الاختيار من بين ثلاثة أنظمة صوت لسيارة Continental GT. يتميز النظام الأساسي بـ 10 مكبرات صوتية وقوة تبلغ 650 وات، بينما يوفر نظام Bang & Olufsen قوة تبلغ 1,500 وات من خلال 16 مكبراً صوتياً مع أغطية مضيئة للمكبرات الصوتية، ويستهدف العملاء المهتمين بالرفاهية والفخامة. كما يتوفر نظام Naim بقوة 2,200 وات ويتضمن 18 مكبراً صوتياً مع محولات الصوت الجهير النشطة المدمجة في المقاعد الأمامية وثمانية أوضاع صوتية لعشاق الموسيقى. وتستخدم Bentley الزجاج العازل للصوت في الزجاج الأمامي والنوافذ الجانبية، ما يؤدي إلى تقليل الضوضاء الخارجية بمقدار تسعة ديسيبل مقارنة بالزجاج العادي.

شاشة بنتلي الجديدة

وتُجهز سيارة Continental GT الجديدة بشاشة Bentley الدوارة المبتكرة ثلاثية الجوانب، تتضمن شاشة عالية الوضوح قياس 12,3 بوصة، وثلاثة عدادات تناظرية أنيقة، وجانب من القشرة الخشبية المصنوعة يدوياً. ويمكن التبديل بين الجوانب الثلاثة بلمسة زر.

وتعمل الإضاءة المحيطية في أرجاء المقصورة على إبراز التصميم الأنيق للمقاعد والأبواب وتعزيز استرخاء السائق، مع إمكانية الاختيار من بين 30 لوناً مختلفاً.

بنتلي

ألوان جريئة

عملت Bentley على إضافة ألوان جديدة إلى مجموعة الألوان الواسعة الخاصة بالجيل القادم من GT. وتتضمن ألوان المقصورة اللون الرمادي جرافيتي الجديد، والذي يتوفر أيضاً مع طلاء خارجي معدني متطور يبدو مصمتاً حتى يتعرض لأشعة الشمس، فيكشف عن لمسات نحاسية معدنية أنيقة.

وسيتم إطلاق سيارة Continental GT الجديدة باللون الأخضر تورمالين، وهو نسخة معدلة من لون Bentley الأخضر الشهير والمميز.

التقنيات المتطورة

يعتمد الجيل الرابع من Continental GT Speed وGTC Speed على أحدث منصة كهربائية، ما يمثل خطوة كبيرة على سبيل تطوير أنظمة المعلومات والترفيه ومساعدة السائق، والتي تُعد من بين الأنظمة الأكثر تقدماً في فئة السيارات الفاخرة، وتمثل ميزة تنافسية كبيرة للعملاء الجدد.

وتوفر شاشة عرض البيئة المحيطة “environment display” (الموجودة في لوحة العدادات) للسائق معلومات عن كيفية استجابة السيارة للمركبات الأخرى. ويساعد فهم السيارة للبيئة المحيطة في استخدام نظام المساعدة الذكي على ركن السيارة (Intelligent Park Assist)، وهو أحدث جيل من نظام ركن السيارة الذاتي مع التحكم في السرعة. ولا تقتصر التقنيات المتطورة على جوانب القيادة فقط، فقد تم تحديث نظام تكييف الهواء لتعزيز الأجواء الصحية داخل المقصورة، بما في ذلك إضافة نظام تنقية الهواء وفلتر الغبار الجديد وشاشات العرض التي توضح جودة الهواء خارج السيارة وداخلها. وتحول وظائف الراحة الجديدة، التي يمكن تعديلها وفقاً لتفضيلات العملاء، كل رحلة إلى تجربة أكثر استرخاءً. ويتزامن النظام أيضاً مع نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية في السيارة، لمعرفة متى قد يكون من الضروري تحسين جودة هواء المقصورة (على سبيل المثال، عن طريق إعادة تدوير هواء المقصورة أثناء المرور بنفق).

وهناك المزيد من التحسينات مثل الربط اللاسلكي عبر Apple CarPlay وAndroid Auto مع تحديث الخرائط لاسلكياً. وأيضاً سيستمتع العملاء الذين يختارون ربط السيارة بالهاتف المتحرك بخدمات السيارة المتصلة، التي تتضمن:

  • وظيفة الشحن عن بُعد، التي تتيح مراقبة شحن السيارة والتحكم فيه عند توصيلها بالشاحن.
  • نظام المساعدة على ركن السيارة عن بُعد الذي يتيح إمكانية ركن السيارة أو إخراجها من موقف السيارات عن بُعد عن طريق الهاتف.
  • التكييف المسبق للمقصورة عن بُعد، حيث يمكن ضبط المناخ في السيارة قبل بدء القيادة، بما في ذلك تدفئة المقاعد.

وسيتم توفير المزيد من الوظائف الجديدة كل عام، مثل استشراف إشارات المرور الخضراء، والتي يتم تفعيلها بشكل متزايد في المدن الكبرى في الولايات المتحدة وأوروبا وتتيح القيادة السلسة عبر وسط المدينة.

وسيستفيد الجيل الرابع من سيارة Continental GT أيضاً من طرح تطبيق My Bentley app studio. يعد My Bentley App Studio إضافة جديدة إلى منظومة Bentley الرقمية للعملاء، حيث يمكّن العملاء من الوصول إلى مجموعة واسعة من تطبيقات السيارة والجهات الخارجية والتي يمكن تنزيلها مباشرة إلى نظام المعلومات والترفيه. وتشمل تطبيقات الموسيقى والفيديو والألعاب والملاحة ومواقف السيارات والشحن وما إلى ذلك. ويتم دمج التطبيقات بسلاسة في نظام المعلومات والترفيه ويمكن استخدامها بأمان أثناء القيادة. وقد تم إعداد مجموعة التطبيقات لتتناسب بشكل خاص مع كل سوق.

سيارة Continental GTC Speed

لأول مرة في تاريخ سيارة Continental يتم إطلاق سيارة GTC الجديدة ذات السقف القابل للطي بالتزامن مع إطلاق طراز كوبيه. وتُجهز سيارة GTC بنظام السقف القماشي ذي السبعة أقواس من Bentley (Bentley’s seven-bow fabric roof system)، بسبعة ألوان خارجية (بما في ذلك قماش التويد). ويمكن فرد السقف خلال 19 ثانية عند سرعات تصل إلى 30 ميلاً في الساعة (48 كم/ساعة).

وتقدم سيارة Continental GTC Speed أداءً فائقاً واستثنائياً بالنسبة لسيارة جراند تورينج ذات سقف قابل للطي، حيث تتسارع من صفر إلى 60 ميل في الساعة في 3,2 ثانية فقط، ومن صفر إلى 100 كم/ساعة في 3,4 ثانية فقط، فيما تبلغ سرعتها القصوى المحددة إلكترونياً 177 ميلاً في الساعة (285 كم/ساعة).

رقم قياسي للسرعة تحت الماء

لإظهار الأداء الفائق لسيارة Continental GT Speed ​​الجديدة، عزمت Bentley على تحقيق رقم قياسي جديد في السرعة، بحيث يكون رقماً لم يتم تحقيقه رسمياً من قبل. وألهم الصوت الرخيم لمحرك V8 فكرة قيادة السيارة بسرعة تزيد عن 200 ميل في الساعة عبر أحد الأنفاق، وقد أطلقت الشركة مشروعاً خاصاً لتحقيق هذا الرقم استمر لمدة 18 شهراً.

واستخدمت Bentley نفق Ryfylke في مقاطعة روغالاند في النرويج لتنفيذ الفكرة، وذلك بدعم من هيئة الطرق السريعة والشرطة النرويجية. ويعد هذا النفق أطول وأعمق نفق تحت سطح البحر في العالم حيث يبلغ طوله 8,9 ميل/14,4 كم، ويصل إلى عمق 292 متراً تحت مستوى سطح البحر.

وقد تم إجراء العديد من التحليلات وتجارب المحاكاة لتقييم تدفق الهواء حول السيارة بسرعة عالية في أنبوب مغلق من أجل ضمان أعلى مستويات السلامة. وبعد ذلك، في شهر أبريل، توجه فريق من Bentley إلى النرويج لتنفيذ التجربة عبر النفق وتصويرها وعرضها ضمن فيلم الإطلاق للسيارة الجديدة. واعتمدت السيارة على الوقود الحيوي من الجيل الثاني، وتم شحنها بالكهرباء من مصادر متجددة بالكامل، وتسارعت من صفر إلى سرعتها القصوى البالغة 208 ميلاً في الساعة (335 كم/ساعة) في 33 ثانية فقط. وقد أعيدت التجربة عدة مرات من أجل التصوير، وتم تسجيل رقم قياسي جديد غير رسمي لأسرع سيارة في النفق.

وسيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل حول مشروع الرقم القياسي للسرعة تحت الماء، بما في ذلك مقاطع مصورة لما وراء الكواليس، في وقت لاحق.

فولفو EX30 تحصل على جائزة Red Dot | GearsME

ملخص

ترتقي سيارة Continental GT Speed الجديدة بمعايير سيارات جراند تورينج الفاخرة، بفضل تصميمها الأنيق ومظهرها القوي وخطوطها الانسيابية. وتوفر السيارة أعلى مستويات الراحة وتجمع بين مهارة التصنيع اليدوي الفائقة والاختيارات الشخصية للعملاء.

وتوفر منظومة الحركة الهجينة الجديدة أعلى مستويات الأداء الفائق والفخامة الكهربائية. وبفضل أحدث التقنيات في عالم السيارات، يمكن للعملاء الاستمتاع بتجربة قيادة لا تُنسى في كل رحلة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات