الأحد, يوليو 14, 2024
Follow us on Instagram
الرئيسيةأخبارميتسوبيشي الجديد كلياً في دبي L200

ميتسوبيشي الجديد كلياً في دبي L200

الحبتور للسيارات وميتسوبيشي موتورز الشرق الأوسط وأفريقيا تكشفان النقاب عن سيارة L200 الجديد كلياً في دبي

 

كشفت الحبتور للسيارات، الموزع الحصري لسيارات ميتسوبيشي في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاق المركبة L200 المرتقبة الجديدة كلياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي السيارة التي سترسي معايير جديدة بقطاع مركبات النقل الصغيرة بفضل مزاياها المتعددة التي تتضمن الأداء الاستثنائي والتكنولوجيا وتعدد استخداماتها، حيث تلبي هذه المركبة المتطلبات والاحتياجات المختلفة للمنطقة، بما في ذلك إمكانية استخدامها للأغراض التجارية والترفيهية على حدٍ سواء.
واستضافت شركة الحبتور للسيارات، فعالية خاصة كشف فيها كلٌ من كريم مقصود، المدير الإداري لشركة الحبتور للسيارات، ورافين سي في، مدير المبيعات في الشركة، النقاب عن طرازات L200 2024 الجديدة. كما شهد الاحتفال حضور وفد من شركة ميتسوبيشي الشرق الأوسط وأفريقيا، مثّلهم تاكامي جونيا الرئيس الجديد للشركة، وهوندا ماساميشي نائب أول الرئيس، فضلاً عن وليد راشد، نائب الرئيس، وجمع من الشركاء التجاريين والعملاء والمعنيين، ممن عكس حضورهم الأهمية الكبيرة لهذه الفعالية.
وتمثل L200 الجديدة كلياً، ثورة في عالم الشاحنات الصغيرة، حيث أُجريت على المركبة العديد من التحسينات التي تساهم في تعزيز تجربة القيادة وإرساء معايير جديدة من حيث الأداء والاعتمادية.
 قال كريم مقصود، المدير الإداري لشركة الحبتور للسيارات: “يمثل إطلاق L200 مرحلة مفصلية في مسيرة شركة الحبتور للسيارات وميتسوبيشي موتورز، استكمالاً لمسيرتنا الناجحة في الابتكار ورسم معالم جديدة لقطاع الشاحنات الصغيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة. إن شغفنا للابتكار والتميز هو ما يدفعنا دائماً لتزويد عملائنا بأفضل المركبات التي تتخطى توقعاتهم وتلبي احتياجاتهم المختلفة، حيث يجسّد هذا الإطلاق الجديد التزامنا الراسخ بالقيم التي نتبناها خدمةً لعملائنا وأسواق دولة الإمارات العربية المتحدة”.
ومن جهته، قال تاكامي جونيا، رئيس شركة ميتسوبيشي موتورز الشرق الأوسط وأفريقيا: “يمثل إطلاق طراز L200 الجديد عهداً جديداً من التميز في قطاع السيارات، حيث نعيد تشكيل مفاهيم القوة والسلامة وموائمة المعايير البيئية من خلال هذا الطراز”.

إمكانيات استثنائية واعتمادية فائقة

راعت مركبة L200 الجديدة في تصميمها كل التفاصيل للتعامل مع أصعب التضاريس والعقبات التي تواجه السائقين كل يوم، إذ تمتاز المركبة الجديدة بهيكل أُعيد تصميمه بالكامل، إلى جانب أنها زُوِّدت بنظام الدفع الرباعي المتطور “Super Select 4WD-II” والعديد من المزايا الأخرى التي تعزز من أداء المركبة لتوفر لمستخدميها تجارب استثنائية. وبفضل التحسينات التي أُجريت على ارتفاع قاعدة السيارة   ووضعيات القيادة الـ 7 المختلفة المخصصة للرمال والصخور والتضاريس الصخرية وغيرها، فإن ما تمتاز به L200 الجديدة من مزايا فريدة، تضمن توفير تجربة قيادة استثنائية تلائم جميع الظروف والبيئات المختلفة.
ميتسوبيشي
ميتسوبيشي

معايير معززة للسلامة ومزايا تكنولوجية جديدة

صُممت مركبة L200 الجديدة كلياً لتواكب أحدث معايير السلامة التي تتضمن مواصفات وخصائص السلامة ذات التقنيات المتطورة، مثل تقنية التخفيف من الاصطدام الأمامي وخاصية تنبيه الخروج من المسار والتحذير من النقطة العمياء والشاشة المتعددة للرؤية الخلفية الشاملة، ونظام Apple Car Play وAndroid Auto، وهي الخصائص التي تعمل متناغمةً لتوفير أقصى حماية ممكنة وراحة البال للسائق والركاب على حدٍ سواء.

تصميم مبتكر وصديق للبيئة

ينعكس التزام شركة ميتسوبيشي موتورز بتبني معايير الاستدامة في المركبة الجديدة كلياً L200، والتي صًممت لتراعي كافة المعايير البيئية التي تشمل خفض الانبعاثات وتقليل البصمة الكربونية، حيث تمهد هذه المركبة الجديدة الطريق نحو مستقبل أكثر استدامة من خلال كفاءة محركها والمواد الصديقة للبيئة المستخدمة في تصنيعها، مع حفاظها على أعلى مستويات الجودة والكفاءة.
ميتسوبيشي
ميتسوبيشي

إرثٌ متواصل من التميز

تميزت مركبة L200 بسجل حافلٍ منذ إطلاقها لأول مرة في العام 1978، حيث لعبت دوراً جوهرياً في تحقيق النمو الاقتصادي وتعزيز العمليات التجارية للشركة، بينما ارتقى أحدث طرازاتها لتلبية مختلف المتطلبات التجارية والعائلية والترفيهية، ما يجعلها الخيار المفضل لكافة الاستخدامات المختلفة.
وتجسد L200 الجديدة كلياً، التزام ميتسوبيشي موتورز الراسخ وسعيها المتواصل نحو التميز، حيث تجمع بين أفضل الإمكانيات وأحدث معايير السلامة والتصاميم الصديقة للبيئة، إضافةً إلى أرثها الطويل من حيث الاعتمادية والمتانة. وفي الوقت الذي تبرز فيه توجهات الاستدامة والابتكار والمسؤولية المجتمعية في عالم السيارات، تبقى شركة ميتسوبيشي في الطليعة لترسي معايير جديدة استطاعت من خلالها تخطى تطلعات عملائها عبر نجاحاتها المتواصلة.
مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات