الثلاثاء, يوليو 16, 2024
Follow us on Instagram
الرئيسيةأخبارستيلانتيس تستثمر 1.5 مليار يورو في شركة ليب موتور

ستيلانتيس تستثمر 1.5 مليار يورو في شركة ليب موتور

عقدت شركتا ستيلانتيس و"ليب موتور" شراكة استراتيجية تهدف إلى تأسيس قوة منافسة وفائقة الكفاءة في مجال التنقل بالسيارات الكهربائية في الصين وجميع أنحاء العالم بالاعتماد على قدرات الشركتين.

  • تهدف الشركتان إلى تنفيذ مشروع “ليب موتور العالمية” المشترك لتعزيز مبيعات “ليب موتور” فائقة التقنية والتي تتمتع بالكفاءة من حيث التكلفة على المستوى العالمي بالاعتماد على أصول شركة ستيلانتيس N.V وخبرتها العالمية.
  • شركة “ليب موتور” هي واحدة من الشركات الصينية الأكثر نمواً والرائدة في تقنيات مركبات الطاقة الجديدة، وتعتمد نموذجاً مميزاً لتحقيق التكامل وتتمتع بقدرات البحث والتطوير والتصنيع الداخلية.
  • ستيلانتيس واحدة من أكبر شركات التنقل الأكثر ربحية وكفاءة على المستوى العالمي بين شركات تصنيع السيارات.
  • ستعتمد ستيلانتيس على نظام السيارات الكهربائية الأول من نوعه لشركة “ليب موتور” في الصين للمساهمة في تحقيق الأهداف الأساسية لاستراتيجية “Dare Forward 2030” للسيارات الكهربائية مع استكشاف المزيد من مجالات التعاون مع شريكها.
  • سيسهم الاستثمار في تمكين ستيلانتيس من الحصول على 20% تقريباً من أسهم رأس المال، مما يجعلها مساهماً كبيراً ويمنحها مقعدين في مجلس الإدارة.

 أعلنت شركتا “ستيلانتيس N.V” و”ليب موتور” أن ستيلانتيس تعتزم استثمار حوالي 1.5 مليار يورو للاستحواذ على 20% من شركة “ليب موتور”، مما يجعلها من أكبر المساهمين في الشركة. وسيتم بموجب الصفقة تأسيس مشروع “ليب موتور العالمية” بقيادة ستيلانتيس بنسبة 51/49ويتمتع بحقوق حصرية لتصدير وبيع وتصنيع منتجات “ليب موتور” خارج الصين. وتعتبر هذه الشراكة الأولى على المستوى العالمي في قطاع السيارات الكهربائية بين شركة تصنيع سيارات رائدة وشركة صينية متخصصة في تصنيع مركبات الطاقة الجديدة.

وتهدف الشراكة إلى تعزيز مبيعات “ليب موتور” في الصين، أكبر سوق على المستوى العالمي، بالاعتماد على مكانة شركة ستيلانتيس بشكل كبير في العديد من المناطق بدءاً من أوروبا. وتهدف ستيلانتيس إلى الاعتماد على نظام “ليب موتور” المبتكر للسيارات الكهربائية في الصين والذي يتمتع بالكفاءة من حيث التكلفة للمساهمة في تحقيق أهداف استراتيجية “Dare Forward 2030” بالإضافة إلى مواصلة استكشاف مجالات التعاون التي تعود بالنفع على الطرفين. ومن المتوقع أن يبدأ المشروع المشترك تسليم شحناته في النصف الثاني من عام 2024.

ستيلانتيس

المزيد من حلول التنقل بأسعار معقولة للعملاء

وتعتبر الشركتان أن منتجات “ليب موتور” من السيارات الكهربائية تتكامل مع تقنيات ستيلانتيس ومجموعة العلامات التجارية الكبيرة التابعة لها، مما يوفر المزيد من حلول التنقل بأسعار معقولة للعملاء في جميع أنحاء العالم. وستحظى ستيلانتيس بمقعدين في مجلس إدارة “ليب موتور” وسيتم تعيين الرئيس التنفيذي لمشروع “ليب موتور العالمية” المشترك.

وقال كارلوس تافاريس، الرئيس التنفيذي لشركة ستيلانتيس: “أصبح من الواضح أن الجيل الجديد من شركات تصنيع السيارات الكهربائية التي تتمتع بالكفاءة والقدرة على تلبية متطلبات السوق مثل “ليب موتور”، ستهيمن على القطاعات الرئيسية في الصين في ظل عمليات الدمج بين شركات السيارات الكهربائية الناشئة في الصين”. وأضاف: “حان الوقت لتعزيز دورنا القيادي في دعم خطط التوسع العالمية لشركة “ليب موتور” الرائدة والأكثر تطوراً في السيارات الكهربائية والتي تتبع خططاً مبتكرة تركز على التكنولوجيا في ريادة الأعمال. ومن خلال الاستثمار الاستراتيجي، يمكننا تعزيز نماذج أعمالنا والاعتماد على القدرة التنافسية لشركة “ليب موتور” في الصين وخارجها. وأتوجه بالشكر إلى السيد زو جيانجمينج وموظفي الشركتين الكبيرتين على جهودهم وتعاونهم من أجل فتح آفاق جديدة للطرفين”.

وقال زهو جيانغ مينغ زو جيانجمينج ، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “ليب موتور”: “نعتبر هذه الشراكة علامة فارقة في تاريخ شركة “ليب موتور” ويسعدني أن أشهد على هذه الاتفاقية مع السيد تافاريس وموظفي ستيلانتيس”. وأضاف: “طورنا سيارات “ليب موتور” بالاعتماد على قدراتنا التقنية بالكامل، حيث نوفر أفضل منتجات السيارات الكهربائية في فئتها بأسعار تنافسية. ونحن نؤمن بدور الشراكات الفعالة المربحة للأطراف الرائدة في سوق يشهد نمواً متسارعاً. ومن خلال التعاون مع ستيلانتيس، سنواصل الابتكار وتحسين قدراتنا التقنية وتعزيز الأعمال لتوفير سيارات “ليب موتور” الكهربائية إلى السوق العالمية”.

هوبلو ساعة كأس أمم أوروبا  (gearsme.com)

سوق السيارات الكهربائية المتوسطة إلى الراقية في الصين

وباعتباره واحداً من أكبر القطاعات نمواً في الصين، ركزت “ليب موتور” على سوق السيارات الكهربائية المتوسطة إلى الراقية في الصين، حيث باعت 111 ألف سيارة كهربائية عام 2022مما ساهم في الارتقاء بمكانتها كشركة رائدة في تصنيع السيارات الكهربائية في الصين. ونتوقع أن تشمل منتجات “ليب موتور” السيارات من الفئات A إلى E على مدار الأعوام الثلاثة القادمة بالاعتماد على تصميم تقني واحد وثلاثة منصات يمكن تطويرها لإنتاج السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية والسيارات الكهربائية المجهزة بمحرك الوقود لتعزيز المسافة التي تقطعها السيارة دون شحن البطارية. وتعتبر شركة “ليب موتور” أول شركة متخصصة في السيارات الكهربائية تعتمد تقنية الاتصال بين الشاسيه والخلية على نطاق واسع. وتسهم الهندسة الكهربائية والإلكترونية المبتكرة بالاعتماد على نظام التحكم المركزي Leap 3.0 ‘Leaf Clover-Four’ في تعزيز التكامل بين المكونات الأساسية للسيارات الكهربائية الذكية. ويسهم نموذج التكامل الأساسي المميز في تعزيز كفاءة الأداء على نطاق واسع مما يمكّن “ليب موتور” من تلبية متطلبات العملاء في وقت قصير. يُذكر أن شركة ستيلانتيس تأسست في أوائل عام 2021، ولكنها تتمتع بخبرة تمتد على مدار أكثر من قرن وتمتلك 14 علامة تجارية كبيرة متخصصة في السيارات وشركتين تجاريتين للتنقل وتهدف إلى الارتقاء بالتنقل النظيف والآمن بأسعار معقولة من خلال عملياتها في أكثر من 30 دولة وعملائها في أكثر من 130 سوقاً. وفي عام 2022، شحنت ستيلانتيس أكثر من 6 ملايين سيارة حققت من خلالها إيرادات صافية وصلت إلى 179.5 مليار يورو وصافي أرباح بلغ 16.8 مليار يورو. وفي النصف الأول من عام 2023، حققت الشركة إيرادات صافية وصلت إلى 98.4 مليار يورو وصافي أرباح بلغ 10.9 مليار يورو وواحد من أعلى هوامش الدخل التشغيلي المعدل والذي وصل إلى 14.4%.

أهداف استراتيجية ستيلانتيس “Dare Forward 2030”

وتستثمر ستيلانتيس أكثر من 50 مليار يورو على مدار العقد القادم في السيارات الكهربائية لتحقيق أهداف استراتيجية “Dare Forward 2030” المتمثلة في الوصول إلى مبيعات بنسبة 100% للسيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية في أوروبا و50% من مبيعات السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية والشاحنات الكهربائية الخفيفة في الولايات المتحدة بحلول عام 2030. ولتحقيق هذه الأهداف، تركز الشركة على تأمين حوالي 400 غيغاواط من سعة البطارية بالاعتماد على ستة مصانع لتصنيع البطاريات في أمريكا الشمالية وأوروبا. وتواصل ستيلانتيس جهودها لتحقيق صافي صفر كربون بحلول عام 2038 بما في ذلك جميع أعمالها مع تعويض بنسبة مئوية من رقم واحد للانبعاثات المتبقية. وتواصل ستيلانتيس التزامها بنموذج الأعمال خفيف الأصول لعلاماتها التجارية الأجنبية في الصين.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات