الأربعاء, يوليو 17, 2024
Follow us on Instagram
الرئيسيةأخبارPeec Mobility تحويل مركبات الوقود القديمة إلى سيارات كهربائية

Peec Mobility تحويل مركبات الوقود القديمة إلى سيارات كهربائية

تماشياً مع المبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي في الإمارات بحلول عام 2050، أطلقت مجموعة بيئة و Peec Mobility ومجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار شراكة رائدة هدفها تحويل كبرى أساطيل المركبات في إمارة الشارقة إلى كهربائية، مما يدعم الأهداف الوطنية والعالمية المتمثلة في التخلص من النفايات، وتعزيز الاقتصاد الدائري، والنقل المستدام، وخفض الكربون.

توقيع اتفاقية الشراكة

وشهدت سعادة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الجامعة الأميركية في الشارقة ورئيسة مجلس إدارة مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، توقيع اتفاقية الشراكة من قبل خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة، وزاك فيزل، مؤسس شركة Peec Mobility، وسعادة حسين المحمودي، الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار في المقر الرئيسي لمجموعة بيئة.

ووفقاً للاتفاق المبرم، سيتم إعادة تأهيل المركبات باستخدام حلول “ReMethod“، وهي عملية هندسية متخصصة من شركة Peec، تدعم التحول إلى السيارات الكهربائية مع تقليل الأثر البيئي لعملية تصنيع المركبات. ويتماشى تعاون “بيئة” مع شركة Peec بشكل وثيق مع مهمتها لدعم الحلول الذكية والمستدامة لتعزيز مستوى جودة الناس وبناء مدن تستشرف المستقبل. وفي الوقت نفسه، يعمل مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار على ربط المؤسسات الأكاديمية والشركات والهيئات الحكومية لتلعب دورًا محوريًا في تشجيع الابتكار وتحقيق الريادة في الأعمال. وبدعم من هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، وجامعة الشارقة والجامعة الأمريكية في الشارقة، يعد هذا المسعى الاستراتيجي خطوة مهمة نحو إنتاج المركبات من خلال تحويلها محليًا للعمل بالكهرباء. كما سيتم إشراك الأوساط الأكاديمية في الشارقة لدفع تنمية المهارات وتبادل الخبرات وتوفير فرص العمل.

المرحلة الأولى من المشروع التجريبي

تُعد المرحلة الأولى من المشروع التجريبي هي باكورة التعاون ضمن مبادرة “ReTruck“، حيث ستخضع شاحنة “بيئة” لجمع النفايات لإعادة التأهيل بإتباع حلول شركة Peec المبتكرة، وسيتم إعادة تدوير جميع النفايات الناتجة من هذا المشروع التجريبي في مُجمع بيئة لإدارة النفايات والذي يضم مجموعة من المرافق الحديثة لإعادة التدوير وأول مصنع لتحويل النفايات إلى طاقة في الإمارات، والذي ساعد بشكل عام إمارة الشارقة على تحويل 90% من النفايات بعيداً عن المكبات، وهي أعلى نسبة في منطقة الشرق الأوسط. كما ستتعاون Peec Mobility ومجموعة بيئة لإعادة تدوير المواد وقطع الغيار وإعادة تأهيلها، مع التركيز على بطاريات السيارات الكهربائية منتهية الصلاحية.

 

ويهدف هذا الجهد المشترك إلى المساهمة في ترسيخ الاقتصاد الدائري، ودعم أهداف تحقيق الحياد المناخي بالإمارات وخارجها. وستتوجه شركة Peec إلى إعادة تدوير كميات من الخردة، بما في ذلك محركات المركبات وعلب التروس وأنابيب العادم وأنظمة التبريد والإطارات، والتخلص منها بشكل مسؤول في مرافق “بيئة لإعادة التدوير” التابعة لمجموعة بيئة.

الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة: ” دعمت الإمارات بشكل فعال الاعتماد على السيارات الكهربائية وتهدف الدولة إلى زيادة حصتها من المركبات الكهربائية إلى 50% من إجمالي المركبات على طرق الدولة بحلول عام 2050. وأود التنويه إلى أننا ملتزمون بدعم حكومة الشارقة ودولة الإمارات في التحول نحو التنقل الأخضر وخاصة على صعيد أساطيل النقل. ومن خلال حلول Peec التقنية المخصصة لإعادة الاستخدام، فإننا نستكشف آفاقاً جديدة ومهمة في مجال التنقل المستدام، مع إمكانيات واعدة لتحويل نظام التنقل بأكمله في إمارة الشارقة والإمارات وخارجها. ويسعدنا أن نتعاون مع مؤسسات في إمارة الشارقة لتعزيز طموح الاستدامة وتحقيق أهداف خفض الكربون في الإمارة، مع إنشاء نظام بيئي يساعد على تعزيز الابتكار والخبرة والتعاون والنمو الاقتصادي.”

 

وبعد الاطلاق الناجح للشاحنة المعاد تأهيلها، ستنتقل الشراكة إلى المرحلة التالية، والتي ستكون استكشافاً لتحويل أسطول «بيئة» بأكمله الى مركبات كهربائية. ففي أعقاب رؤية «بيئة» للتخلص من النفايات وإزالة الكربون، سيتم إعادة هندسة أسطول المجموعة كله ليعمل بالكهرباء دون أي تحديات في التصنيع واعادة تدوير الخردة في قطاع النقل، بالإضافة إلى ضمان تحويل جميع النفايات إلى طاقة.

فولفو EX30 تحصل على جائزة Red Dot | GearsME

وبعد الانتهاء من تحويل أسطول مجموعة بيئة إلى مركبات كهربائية، ستبدأ المرحلة الثالثة والأخيرة من الشراكة ضمن مرحلة “ReSharjah“. ففي إطار هذه المرحلة، يهدف الشركاء إلى إعادة استخدام المركبات عبر أساطيل التنقل المختلفة بما في ذلك السيارات والحافلات وشاحنات جمع النفايات، وإعادة تدوير قطع السيارات الأساسية، وإطلاق مشاريع البحث والتطوير التي تركز على المركبات المستدامة والمستقلة.

إنشاء مصنع ReFactory

وكجزء من مبادرة “ReSharjah“، سيتم إنشاء مصنع “ReFactory“، وهو مرفق مخصص، داخل مجمع بيئة لإدارة النفايات، والذي سيتم مده بالكهرباء من قبل محطة الشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة، ومزرعة الطاقة الشمسية. وستقوم مبادرة “ReFactory” بتحويل وإعادة استخدام أعداد كبيرة من الأساطيل الخاصة بعدد من الدوائر والمؤسسات الرئيسية بالإمارة. إذ تم إعداد هذه الخطوة الإستراتيجية لدفع مسيرة العمل على خفض الكربون، والاستفادة من حلول Peec المبتكرة لترسية قواعد جديدة للنقل وإدارة النفايات المستدامة في خطوة رئيسية نحو مستقبل حيادي الكربون.

Peec Mobility
Peec Mobility

مؤسس Peec Mobility

وقال زاك فيزل، مؤسس Peec Mobility: “يشرفنا أن نكون جزءًا من هذه الشراكة المهمة مع مجموعة بيئة ومجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، سعياً لتحقيق التزامنا المشترك تجاه التنقل المستدام في الشارقة. إذ تتطلب الجهود الحالية لتحقيق أهداف الحياد المناخي التحول المبكر لأساطيل محركات الوقود وزيادة إنتاج السيارات الكهربائية تقليلاً للانبعاثات الكربونية. حيث تقدم شركة Peec Mobility حلولًا مستدامة تضمن إعادة استخدام مركبات الوقود القديمة مع الحفاظ على هيكلها وإعادة تقديمها على الطريق كمركبات كهربائية. وهذا يخفف من الأثر البيئي ويضمن الممارسات الدائرية للأساطيل الحالية. ونحن نتطلع إلى تنفيذ حلولنا المبتكرة في الشارقة، وتحفيز البحث والتطوير وإلهام الأجيال لتنمية مهاراتهم في دفع عجلة التغيير الإيجابي من أجل مستقبل أكثر استدامةً.

 

وتعمل شركة Peec Mobility، التي تأسست في الإمارات، على قيادة عملية التحول من الوقود الأحفوري إلى الطاقة الكهربائية. وتستحدث حلول Peec، الأكثر تميزًا في الأداء من التعديل التحديثي، لتحويل المركبات التقليدية التي تعمل بالوقود الاحفوري إلى سيارات كهربائية وإعادة استخدامها بتكلفة أقل بنسبة 30% ووقت أقل بنسبة 80% من تصنيع المركبات الكهربائية الجديدة. وقد قامت شركة Peec بتجربة عملية إعادة الاستخدام في الإمارات، بدءاً بأسطول سيارات الأجرة تويوتا كامري الشهيرة. ويجري الآن توسيع هذه العملية القابلة للتطوير على مستوى العالم، حيث يتعاون Peec مع الحكومات والدوائر المحلية والشركات لإنشاء مصانع صغيرة، مما يسرع من تحقيق الحياد المناخي في عمليات التنقل.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات