الثلاثاء, يوليو 16, 2024
Follow us on Instagram
الرئيسيةأخبارمؤتمر دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة

مؤتمر دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة

 استعرض “مؤتمر دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة” مستقبل التنقل الجوي بمشاركة خبراء ومختصين أكدوا على أهمية وجود بنى تحتية للمركبات ذاتية القيادة يكون لها الأثر الكبير في انتشارها مستقبلا ووضع الحلول والتخطيط طويل الأمد لتقديم الخدمات بصورة أفضل .

وأوضح دنكان ووكر الرئيس التنفيذي لشركة سكاي بورتس، في جلسة بعنوان (مستقبل التنقل الجوي)، خلال فعاليات الدورة الثالثة من المؤتمر أن التنقل الجوي يعد من أهم وسائل نقل الأشخاص والبضائع والشحنات المختلفة ويمتاز بأساليب آمنة وسلسة، خاصة أن قطاع التنقل الجوي يعمل بواسطة تقنيات حديثة وحسب خطط ممنهجة تم اعتمادها بعد الكثير من التجارب العلمية التي نفذتها الشركات، حيث أوضحت التجارب أن هناك عوامل وتحديات يجب إدراكها لتجاوزها وتوفير نقل جوي آمن للجميع.

مؤتمر دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة
مؤتمر دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة

وأفاد ووكر بأن أبرز التحديات التي تواجه التنقل الجوي هي العوامل الجوية ومنها الرياح والعواصف الرملية منوها بأنه بناء على البيانات والمعلومات الناتجة عن التجارب السابقة تم وضع خطط لتحسين وتطوير وسائل التنقل الجوي من أجل تحقيق أهداف متعددة،منها: توفير كفاءة تشغيلية على مستوى عالٍ، وتقديم مميزات للركاب أهمها الوقت القياسي في الوصول إلى الوجهة المقصودة، إلى جانب التأكد من وسائل الأمان.

مؤتمر دبي العالمي: مثالا عالميا ناجحا

وذكر ووكر، أن إمارة دبي تعتبر مثالا عالميا ناجحا لممارسة أعمال التنقل الجوي والرياضات الجوية لما تتمتع به الإمارة من أنظمة حديثة ومطارات عالمية السمعة، بالإضافة إلى الدعم والتمكين المقدمين من حكومة دبي لإنجاح هذا القطاع، من خلال مشروع (التاكسي الجوي) المتوقع تشغيله في عام 2026،والذي يحلق لمدى 241 كم كحد أقصى وتصل سرعته إلى 300 كم في الساعة.

وتطرق ووكر في جلسته عن عوامل نجاح التاكسي الجوي في إمارة دبي وهي، أن الإمارة سوف تتوفر فيها مهابط عمودية، وهي: مطار دبي الدولي، نخلة جميرا، دبي مارينا، وداون تاون، والتي ستكون من أحدث شبكات المهابط العمودية..إلى جانب العوامل الأخرى المتمثلة في التمكين والتنسيق الحكومي والتشريعات والقوانين المنظمة،ووجود الطلب القوي على الخدمة، ومن المتوقع أن يساهم مشروع (التاكسي الجوي) في انخفاض زمن الرحلة من مطار دبي الدولي إلى نخلة جميرا من 46 دقيقة إلى 6 دقائق.

التاكسي الجوي

وفي ختام الجلسة أوضح ووكر أن مشروع (التاكسي الجوي) وبقية النشاطات الجوية في إمارة دبي ستجعلها في صدارة مدن العالم المطبقة للتنقل الجوي بنجاح.

ومن جانب آخر أكد المشاركون في جلسة حول: (معالجة التحديات المتعلقة بالبنية التحتية الرقمية للمركبات ذاتية القيادة)، على أهمية وجود بنية تحتية رقمية حيوية لدعم الاستخدام والتشغيل السهلوالأمثل للمركبات ذاتية القيادة.

وأشار المشاركون في الجلسة النقاشية، والتي أدارها دينيس هيكمان، المدير الإداري لمنطقة الشرق الأوسط في شركة FEV Consulting، إلى أهمية بناء نظام بيئي رقمي قوي وموثوق لتكنولوجيا القيادة الذاتية، وخاصة في وسائل النقل العام والطرق المبرمجة.

البنى التحتية للمركبات ذاتية القيادة

وأجمعوا على أهمية العمل على توفير تلك البنى التحتية للمركبات ذاتية القيادة، والتي يكون لها الأثر الكبير في المستقبل في انتشار وسائل التنقل ذاتية القيادة بميزاتها ووضع الحلول والتخطيط طويل الأمد لتقديم الخدمات بصورة أفضل في المستقبل.

شارك في الجلسة الدكتور إنريكا بابا من قسم التخطيط والنقل، جامعة وستمنستر، أرنو دي لا فورتيل المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا، هيكس للتكنولوجيا، وذ الدكتور أكيلي فونزون، أستاذ تحليل وتخطيط النقل في جامعة إدنبرة نابير.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات